وطني الاردن

كثيرا ما نسمع ونقرأ يا وطني عن (برامج تعزيز الإنتاجية) الصغيرة والمتوسطة والمنزلية ، وعلى أرض الواقع يا وطني نرى بأمِ اعيننا شباب هذا الوطن بدون عمل تنهكهم مصاريف الحياة والضرائب التي فرضها أصحاب النفوذ بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، سعيا وراء مصالحهم الشخصية و طمعا بزيادة اموالهم
وعقاراتهم.
حزينٌ عليك يا وطني .
أين هي وزارة التخطيط والتعاون الدولي ؟ وأين الجمعيات ؟
واخص بالذكر (الجمعية العلمية الملكية) عن جيوب فقر المواطن وعن المناطق النائية والبعيدة.
أين هي جمعيات رعاية الشباب ؟
وطني …….
لو ان اصحاب الأموال والنفوذ يخافون عليك كما يخافون على اموالهم أو كما يخاف (أبناء الحراثين) عليك ، لما وصل بِنَا الحال الى ما نحن عليه .
شباب في مقتبل العمر لا يجدون عملا ينفقون به على أنفسم ، فتجدهم بعد حين يتجهون بطرق بعيدة كل البعد عن ديننا الحنيف وعاداتنا وتقاليدنا وهو السبب الرئيس الذي تمتلئ بسبه السجون أو ما يسمى مراكز الإصلاح والتأهيل
أما كان الاولى بِنَا ان يكون الإصلاح والتأهيل قبل الوقوع في الخطأ.
حزين عليك يا وطني بكل ما تحمله كلمة حزن من معنى ، فمن لا يحزنه امر وطنه لا يستحق العيش فيه .
وفِي نهاية مقالي ادعو الله ان يكون في عون شبابنا وان يحفظهم من كل مكروه.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

الوسم : شباب

4 comments

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

  1. فيصل اسعد 2 أكتوبر, 2018 at 14:54 رد

    جميل جدا اخي سليمان…..
    السبب الرئيس لمشكلات المجتمع هو البعد عن المنهج النبوي، فلو استقامت الامة بأمر ربها لما وصلت الى هذا الذل والانحطاط ولكن الكل يغرد ويقول اللهم نفسي….

إضافة تعليق جديد