السجائر الإلكترونية تغزو مدارس .. تفاصيل

 

كشف رصد لوزارة الصحة عن أن السجائر الإلكترونیة ”تغزو مدارس حكومیة وخاصة، وأن أكثر الطلبة استخداما لھا تراوح اعمارھم ما بین 11 و18 عاما“، وفق مدیرة التوعیة والإعلام الصحي في الوزارة الدكتورة عبیر موسوس.

 

وقالت موسوس، إن الرصد الذي قامت بھ الوزارة ”اكد ذلك، فضلا عن شكاوى مواطنین ومتابعات أجرتھا ”الصحة“ مع جھات مختصة“، موضحة أن الوزارة بعثت بتعمیم لوزارة التربیة والتعلیم یقضي بمنع إدخال السجائر والأراجیل الإلكترونیة إلى داخل المدارس.

 

وأضافت أن الوزارة طالبت أیضا دائرة الجمارك العامة ومؤسسة المواصفات والمقاییس، من خلال تعمیم، بمنع إدخال تلك السجائر والاراجیل الإلكترونیة إلى الأردن، لمخالفتھا قانون الصحة العامة، مؤكدة أنھ سیتم ملاحقة كل من یحاول إدخال أو استیراد ”الارجیلة الإلكترونیة“ قانونیا.

 

وتابعت ان ھذه المشكلة لیست في الأردن فقط وانما في معظم دول العالم وحتى الولایات المتحدة الأمیركیة التي لم تجد بعد حلولا لھا.

 

وبینت موسوس أن السجائر الإلكترونیة یكمن خطرھا في انھا سھلة التداول بین طلبة المدارس ولا تخرج روائح كالسجائر العادیة فضلا عن اضرار مادتي النیكوتین والجلسرین الموجودة فیھا على الجسم.

 

وشددت على أن وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمیة تستعد لاعداد دراسة تنتھي مع نھایة العام الحالي حول اضرار السجائر الإلكترونیة، مشیرة إلى دراسة اخرى حول التدخین تستعد المنظمة لاطلاقھا بالتعاون مع وزارة الصحة حول نسب التدخین والإجراءات الرسمیة حولھ.

 

ولفتت موسوس إلى أن الوزارة تستعد بالتعاون مع عدد من الجامعات لإطلاق حملات تفتیش وتوعیة داخل الجامعات حول التدخین، فیما تتابع الإجراءات القانونیة مع الجھات المخالفة لقانون الصحة العامة.

 

وتخالف السجائر والاراجیل الإلكترونیة نص المادة 63 فقرة ج من البند الخامس من القانون والتي تنص على: ”یعاقب بالحبس مدة 3 أشھر ولا تزید على ستة أشھر وبغرامة لا تقل عن ألف دینار ولا تزید على ثلاثة آلاف دینار كل من قام بصنع أو استیراد مقلدات منتجات التبغ أو أي جھاز یستخدم لغایات التدخین“.

 

وأوضحت موسوس ان التعمیم الذي یرتبط بتعامیم أخرى صدرت بالاعوام 2011 و2015 و2018 ،طالب بمنع وإدخال جھاز الفایب (نوع من أنواع الأراجیل الإلكترونیة وجمیع الانواع الاخرى).

 

وكانت وزارة الصحة قررت سابقا منع إدخال مجموعة من الاراجیل الإلكترونیة إلى الأردن بسبب خطورتھا الصحیة الكبیرة.

 

وترافق إعلان وزارة الصحة مع إجراءات دائرة الجمارك العامة بتكثیف حملاتھا على السجائر المھربة وشكاوى من دخول كمیات كبیرة منھا عبر المعابر الحدودیة وتنشیط عملیات التھریب بھذا الخصوص.

 

وتعتمد الأرجیلیة الإلكترونیة على عملیة آلیة لتولید البخار بدلا من الدخان الضار الناجم عن الأرجیلة التقلیدیة، وتستخدم أیضا سائلا طبیعیا لھ نكھة بدلا من القطران الضار الممزوج بنكھات في الأرجیلة التقلیدیة.

ویأتي تحذیر وزارة الصحة لما تصدره ھذه الأرجیلة من ابخرة تسبب السرطان وتلف الدماغ

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ