الرمثا يعود ويعيد الفرحة للجماهير يفوز على الوحدات بثلاثية

فاز الرمثا على الوحدات بثلاثة أهداف سجلها الحموي والخزاعلة في ذهاب نصف النهائي في كأس الأردن

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

6 comments

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

  1. خبير 25 مايو, 2019 at 03:38 رد

    ماشاء الله . ما قصروا رغم إضاعة الحسم اليوم.
    هذه الفرقة لابد انت تفوز بالكأس . لكن اخذرهم من استفزاز الفيصلي. في النهائي من خلال هدف مبكر او حتى مشاكل في الملعب .
    المهم بالنسبة لمباراة الرد مع الوحدات لا بد من التسجيل واالرمثا قادر ان يسجل في اي وقت .
    ونصيحة من القلب
    الرمثا يجب أن يسجل وينهي كل مبارياته من الاول .
    اقصد الهجوم من الشوط الأول وله عدة طرق
    أحدها المحافظة على شباك نظيفة وجلد الخصم والهجمات المرتدة او استثمار أخطائه.
    لأنه مع الأسف لاعبو الأردن يخطئون كثيرا وحتى مع المنتخب.
    اتمنى ان نرد الدين للفيصلي ومدربه من دوري ٢١٠٢.
    حيث تم تدمير اعصاب لاعبي الرمثا من خلال عدة اشياء منها إضاعة ضربة جزاء من حمزة والتسديد بقوة من مسافة بعيدة مع عدم تركيز عبدالله الزعبي.
    وكذلك مع.ذات رأس الذين اعتمدوا على أخطاء الرمثا وتمركزوا وحسبنا الله ونعم الوكيل .
    كلمة للاعبين شدوا وانتوا قدها واحنا معكم . الكأس وبعد الكأس وراكم الكثير .
    عروض . فلوس . وتاريخ.
    او غرور . وخسارة .
    الكلمة لكم.
    شكرا

  2. باقي 25 مايو, 2019 at 14:17 رد

    باقي مباراة اياب
    وامامنا الفيشلي بجميع اسلحته الحكومية والشعبية وال……….

  3. رمثاوي 26 مايو, 2019 at 08:16 رد

    شكرا للرمثا نت على تغطية اخبار الرياضة الرمثاوية – اللاعبون قدموا مباراة العمر- شكرا لهم فردا فردا وعلى رأسهم سائد والحوراني ولكن وكما قال المدير الفني اسامة قاسم بعد المباراة كانت هناك اخطاء قاتلة واستهتار من بعض اللاعبين وكان بالامكان زيادة الغلة وتأمين الوصول الى النهائي واستغلال ارتباك الفريق الخصم .
    – التشكيلة كانت رائعة وموفقة ولكن بعض التبديلات لم تكن كذلك.
    – شكرا للجمهور الذي ساند الفريق طوال المباراة بغض النظر عن النتيجة او الاداء وبشكل محترم ومنتظم.
    – الروح القتالية هي سبب تفوق الرمثا منذ ايام المرحوم خالد الزعبي وزملاؤه- وهي التي استطاع اسامة قاسم استعادتها .
    – شكرا للادارة برئاسة الشاب رائد النادر الذي تحمل عبء المسؤولية وحملها بهمة الرجال الرجال.
    – واخيرا المبارة لم تنته فشوطها الثاني هو الذي يحسم الوصول الى النهائي خاصة وأن الخصم قد طرد الجهاز الفني في محاولة لاعادة الروح الى الفريق بعد الهزيمة الثقيلة.
    كل امنيات التوفيق مع رجاء اخذ الحيطة والحذر من جميع اللاعبين .

  4. رمثا 2 27 مايو, 2019 at 11:09 رد

    الحذر الحذر يا شباب – فالوحدات مثل الفيصلي لا يرضى بالهزيمة على يد الفرق الصغيرة – جميع الفرق الاخرى في نظرهما صغيرة -. عامل الحسم المهم لدى الرمثا هو الروح القتالية والتركيز والسرعة والاستفادة من اخطاء المباراة السابقة.
    الشكر لجميع اللاعبين ونقول لهم انتم قادرون على صنع التاريخ اذا استطعتم هزيمة الوحدات هذه الليلة ثم باذن الله هزيمة الفيصلي والحصول على الكأس.
    كل امنيات التوفيق

إضافة تعليق جديد