" /> التربية تطلق جائزة لأفضل مديرية في تطبيقات التعليم عن بعد | الرمثا نت
التربية تطلق جائزة لأفضل مديرية في تطبيقات التعليم عن بعد
الرمثا نت

وقال وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي، إن الجائزة تهدف إلى نشر ثقافة التميز في تطبيقات التعليم عن بعد، و تبادل الخبرات ونشر أفضل الممارسات في هذا الجانب، وكذلك إثراء المحتوى التعليمي الإلكتروني، وتحفيز المعلمين والمعلمات على الممارسات التعليمية المتميزة، وفق معايير محددة لتطبيقات التعليم عن بُعد.

وبين أن إطلاق الجائزة جاء في ضوء القدرة التي أثبتها الميدان التعليمي في المملكة على تجاوز جميع التحديات والعقبات التي قد تواجه استمرار المسيرة التعليمية، وحرص الوزارة في هذا الإطار على تقدير انجازات المديريات والمدارس والمعلمين في التميز والإبداع في استخدام التقنيات الحديثة،والتعامل مع المنصات التعليمية في إيصال المعلومة للطلبة.

وأوضح الدكتور النعيمي، ان الجائزة تبنت معايير محددة في تطبيقات التعليم عن بعد و ممارساته، تشمل التحفيز المستمر في هذا النوع من التعليم، والجودة في التخطيط والتفاعل مع القنوات والمنصات التعليمية المعتمدة في تقديم الدروس والاختبارات والواجبات وغرفة النقاش، والتطوير والتعليم المستمر، والإبداع والابتكار، الى جانب بعض الاشتراطات التي تضمن مشاركة عادلة وشاملة لجميع مديريات التربية والتعليم.

وركزت الجائزة على أربعة معايير رئيسة، يتضمن المعيار الاول منها، الإدارة والقيادة لتطبيقات التعليم عن بعد، ويشمل توظيف المديريات لخطط متابعة التعليم عن بعد، وتحفيزها لتطبيقه.

ويركز المعيار الثاني للجائزة، على متابعة الأنظمة والمنصات الداعمة التعليم عن بعد، من خلال رصد متابعة المديرية والمدارس للأنظمة والمنصات الداعمة للتعليم عن بعد، ودعم المديرية والمدارس لأنظمة ومنصات الوزارة للتعليم عن بعد، وتوظيف المديرية للفرق الفنية والتقنية الداعم للتعليم عن بعد في حل الصعوبات والمعوقات الفنية والتقنية.

أما المعيار الثالث للجائزة فيركز، على تفاعل الطلبة مع عملية التعليم عن بعد، من خلال حل الواجبات المنزلية، ومتابعة الالتزام بالخطط الدراسية المعتمدة، ومتابعة الحصص التفاعلية على مستوى المدرسة، ودعم الطلبة المتفاعلين مع المعلمين في التعليم عن بعد.

وفي معيارها الرابع،تركز الجائزة على تفاعل المعلمين في العملية التعليمية عن بعد، من خلال دعم تدريب المعلمين في هذا المجال وفق خطط معدة، و رصد الأنظمة والآليات المستخدمة والداعمة من قبلهم، إلى جانب دعمهم لأنظمة الوزارة للتعليم عن بعد، ودعم إدارة الاختبارات الإلكترونية وغيرها من المنصات و الأنظمة، ومشاركة الطلبة والمعلمين في حل الصعوبات والمعوقات الفنية والتقنية من قبل المديرية.

وعممت وزارة التربية والتعليم على مديرياتها في الميدان، الإرشادات العامة حول آلية المشاركة في الجائزة.

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ