ارفع راسك انت معلم

ارفع راسك انت معلم
انهض أيها المعلم
فأنت سدين الحروف ووريث الأنبياء
باني الانسان وصانع امجاد الأوطان
انت معلم
نبضك علم و سلاحك قلم
وكل من يصغر دورك في وهن وسقم

امضي أيها المعلم خذ القلم بيمينك
واحمل رسالتك فوق كتفيك
وانهض فأنت ربان السفينة
انت الزمان والمكان
انت اصل الحكاية والرواية
اذا وهنت وهنت الأمة
وبنهوضك ترفع ويسمو شأنها
انت من تسير دفة الركب وعجلة القافلة
انهض فرسالتك عظيمة
وانت تستطيع حملها
فعودك صلب و قلمك نجب وصدرك رحب
لانك انت البطل والانموذج
القدوة والصفوة
الملهم والمسهم
والمرشد والمجدد
والمفكر والمعزز
والباني والحاني
فأنت الف باء البناء
وحجر اساس العطاء
سدين الحروف ووريث الأنبياء
دعامة التربية الإنسانية وتطورها
حامي عرش العلوم جميعها فارسها وحارسها
فارفع جبينك عاليا
انت معلم
قم وامسح بقايا حبات العرق المتصببة تعبا وجهدا
بعد انتهاء يومك الدراسي المثقل بكل ما في جعبة الغرف الصفية من ضجيج وضوضاء
وشح في ابسط
حقوق الانسان احيانا
اجمع أوراقك المتعبة المتناثرة
في ارجاء المكان المفعم بفوضى الحواس الخمسة

ها قد رِن جرس الحصة السابعة او الثامنةبعدها
سترتاح قليلا ثم تعد العدة لاستقبال عمل جديد يسرقك من بين أطفالك
ويقض عليك مضجعك
قم فلقمة العيش عاثرة تائهة
والأطفال جياع ونحن على ابواب الشتاء
قم فعليك سد ثقوب الشقاء
اسرع وارجع قبل حلول المساء
نم قليلا كن مستعدا لغد جديد
مفعم بألوان العناء
قم ايها المعلم
فالأعباء كثيرة والفروض قاسية والثقوب مفتوحة
وتزداد اتساعا والخيط قصير والإبرة صارت ثلمة
قم لا تتعب فالتعب لا يليق بك
ليس عليك ان تكون متعبا فأنت معلم
يتعلم منك الجيل الطاقة الإيجابية
والصبر الكثير ليس لك ان تكون الا معلم
ليس عليك الشعور بالتعب والمرض والوهن
عليك الوقوف رغم تعبك
والتماسك رغم انهيارك
عليك الابتسام رغم غضبك
و عليك وعليك وعليك
عليك الكثير
انهض أيها المعلم
امسح غبار الطباشير عن ملابسك
فيجب ان يكون هندامك لائقا وطلعتك مشرقة
حتى لا تؤذي مساحة إبصار الناظرين إليك
لا تجرح فضاءهم
وإذا سنحت لك الظروف بالمرور امام رخامهم
فاخلع نعليك
فهم لا يطيقون الغبار الملتصق على حذاءك
وابتعد عندما تحدث احدهم
فرذاذ طباشير ك يؤذي حواسهم الشمية
وصوتك اخفضه قليلا او
اجعله همسا فهذا وقت قيلولتهم
لاتؤذي اذانهم الكريمة
بشكواك وبلواك

عليك تحمل انفعالاتهم وهذيانهم أهواءهم واجواءهم
ليس عليك الشكوى فأنت الأهل والقدوة
فأنت معلم
يقزمونك ويصغرون من شأنك
ويكثرون بالعواء في أطراف قافلتك
فلا يضيرك عواءهم وتقزيمهم
لا يعلمون انك رغم أنوفهم تزداد طولا على طول
لان جذورك غرستها بالأرض الطيبة غراسا طيبة
وثلمت الخبيث منها قبل تبرعمه
ورويتها حتى نمت واشتد عودها وصار نخلاطيبا
وقمحا طيباوغصنا مثمرا
سيعطي ثمرا شهيا بهيا عصيا نديا طيبا
ها قد كبرت الغراس واشتد عودها
وتصلبت جذورها
وغدت فروعها تحاكي السحاب
وتداعب عنان السماء
وتتسامر أطراف الحديث مع القمر
أقول لكل من يستهين بدور المعلم
انك بهذا تستهين ببناء الانسان
ونهضة الأوطان
فهذا المعلم الذي تحاول تقزيم دوره
هو من سيبني الجيل الجديد
ويلقنه الف باء ركائز تربيته البشرية
حيث سيقوم هذا المعلم بصقله وتعديل سلوكه
وتلقينه وتدريبه وتوجيهه وإرشاده ودعمه
ومراعاة فروقه الفردية وأقرانه
واكتشاف ميوله و دعمه نفسيا ومعنويا وتعزيزه
و استخلاص عناصر الابداع عنده
وتوظيفها في
محاكاة الواقع وهذا يتطلب منه الكثير من الوقت والجهد والملاحظة والصبر والحزم والحكمة
ساعات وأيام وأشهر وسنوات يقضيها المعلم مع طلبته تكاد تتعادل مع تلك التي يقضيها مع أولاده
فأرجوكم لا تقزموا قامته المثقلة
ولا تتسلقوا على حطام عظامه الحانية
فهو يحمل رسالة سامية شبيهة برسالة الأنبياء
ويمتهن مهنتهم فليس لك التطاول او التهكم او السخرية منه والحط من قدره
كيف تسول لكم انفسكم المساس بقدسيته
وهو يحمل على عاتقه مسؤلية بناء أبناءكم
أليس منكم رجل رشيد
عودوا الى رشدكم وارفعوا شأنه
ولا تشغلوا كاهله وترهقوا فكره بلقمة عيش
لا تمضغ
طعمها كالعلقم وقوامها كالعوسج
لا تثقلوا كاهله وتضيقوا عليه رزقه
أكرموا علمه وقلمه ورسالته
ولا تتسلقوا على جسده المتعب
فهو من يغرس حب الوطن والانتماء له
هو معلم لا يخون ولا يهون

وهو الجندي المجهول في كل الميادين
فلا تبخسوا عمله وترهقوه
وتلوحوا بقضيته ذات الشمال وذات اليمين
فهو معلم سيظل يملؤه اليقين
نبضه علم
و سلاحه قلم
مداده كلمة
يرفع بها همة
يصبو بها قمة
يبني بها أمة

كلمات
المعلمة تغريد بدندي
مدرسة البويضة الثانوية

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ