اختراع جديد.. أغلفة غذائية صالحة للأكل

تمكنت المهندستان ليليان محمد ناصر ويارا محمود القاضي والدكتور علي محمد علي من كلية الهندسة التقنية بجامعة طرطوس اختصاص تقانة أغذية من تصنيع أغلفة غذائية قابلة للأكل محضرة من “نشاء البطاطا/السحلب/الزعتر البري” كبديل من الأغلفة البلاستيكية.

والغاية من هذا المشروع حسب القائمين عليه تصنيع أغلفة غذائية رقيقة مضادة للميكروبات تحافظ على جودة المواد الغذائية وسلامتها لأطول فترة ممكنة والحد من النشاط الميكروبي الضار بالغذاء والاستعاضة عن الاغلفة البلاستيكة التي تشكل احد مصادر التلوث البيئي.

المهندسة ليليان أوضحت أن أكثر المنتجات الغذائية تحتوي على مواد حيوية ما يجعلها معرضة للاسمرار الأنزيمي أو فساد نسيجها وتلفه وعدم بقائها سليمة لأكثر من أسبوع إذا لم توضع بحافظة إضافة إلى احتمال تعرضها المستمر للميكروبات والخمائر والفطور التي قد تؤثر في سماتها النوعية وتقلل من قيمتها الغذائية ومن هنا جاءت فكرة المشروع نتيجة الحاجة لإيجاد وسيلة حفظ تطيل فترة صلاحية المنتجات الغذائية لتكون صالحة للاستهلاك البشري باستخدام مواد بسيطة ومعروفة وغير مكلفة وصديقة للبيئة.

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ