إكسبريس” البريطاني: كيف يستفيد نتنياهو من التوتر مع إيران؟

قال موقع “إكسبريس” البريطاني: إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، “يستخدم ورقة التوتر مع إيران من أجل مصلحته الشخصية للبقاء في منصة”.

ويواجه نتنياهو، بحسب الموقع انتخابات في أيلول/سبتمبر، بعد فشله في تشكيل ائتلاف حكومي في نيسان/أبريل الماضي، مع إخفاقه في الحصول على دعم الأحزاب اليمينية والدينية التقليدية.

ونقل “إكسبريس” عن نائب عربي في الكنيست الإسرائيلي، قوله: إن نتنياهو “يحب أن تبقى الأضواء مسلطة على إيران، من أجل دعم موقفه السياسي”.

وأضاف يوسف جبارين: “ربما تكون الحرب داخل الحكومة، الطريقة الوحيدة التي تنقذ نتنياهو، بالإضافة إلى أن الهجمات على غزة والتوتر مع إيران ستخدمه”.

وأشار إلى أن نتنياهو “كان يتواصل مع دول عربية، بحجة أن إيران عدو مشترك لإسرائيل ولجميع من في المنطقة، وهو يريدها القضية الرئيسية في الشرق الأوسط، لصالح بقائه في المنصب”.

ولفت الموقع إلى أن نتنياهو وجه خطابا لبريطانيا وفرنسا وألمانيا، من أجل فرض عقوبات صارمة على إيران، وشبه تخصيبها لليورانيوم باحتلال ألمانيا النازية لراينلاند، عام 1936.

ورأى الجبارين، أن نتنياهو سيواصل رفض أي جهد يفضي لمفاوضات مع طهران، وأضاف: “أي تدخل ضد إيران سيكون مخاطرة، لكن يبدو من الواضح أنه يفعل كل ما بوسعه، ليكون عقبة أمام اتفاق سلام”.

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ