أمريكا اعترضت اتصالات لمسؤولين سعوديين تتعلق بخاشقجي

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية تفاصيل جديدة حول عملية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

 

وقالت الصحيفة إن  الاستخبارات الأميركية اعترضت اتصالات بين لمسؤولين سعوديين يناقشون فيها خطة للقبض على خاشقجي قبل اختفائه.

وأشارت الصحيفة إلى أنه “ليس من الواضح ما إذا كان السعوديون يريدون التحقيق مع جمال خاشقجي أو قتله، وما إذا كانت الولايات المتحدة قد حذرت خاشقجي قبل سفره من كونه هدفا”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “التحقيقات التركية امتدت إلى مقر إقامة القنصل السعودي في اسطنبول، محمد العتيبي، الذي يبعد بضع ياردات عن القنصلية”.

ونشرت صورة “مأخوذة من كاميرا تلفزيونية تابعة للشرطة التركية خارج مقر الإقامة، تظهر سيارة (فان) مرسيدس فيتو مزودة بنوافذ مظللة، يقول مسؤولون أمنيون إنها نقلت بعض هؤلاء الرجال (السعوديين الخمسة عشر المتهمين) من القنصلية إلى مقر الإقامة، بعد ساعتين من دخول خاشقجي القنصلية”.

وبينت الصحيفة أن السعوديين “حاولوا خداع جمال خاشقجي بالعودة إلى السعودية، والقبض عليه هناك”.

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ