%80 نسبة تراجع تهريب الدخان بعد تشديد عمليات المراقبة

ضبطت كوادر دائرة الجمارك 3666 كروز دخان مهربا يوميا منذ بداية العام، ليبلغ مجموع المضبوطات 1.1 مليون كروز خلال 10 أشهر.
وقال مدیر عام دائرة الجمارك عبدالمجید الرحامنة “إن مواقع الضبطيات تنوعت بين السوق المحلیة والمنافذ الحدودية”.
وبين الرحامنة، في تصريح لـه أن نسبة تهريب الدخان تراجعت ما لا يقل عن 80 %، وخاصة بعد تشديد عمليات المراقبة ورفع عدد الكوادر الأمنية والجمركية لمكافحة التهريب.
ولفت إلى أن غالبية كمیات الدخان المهرب التي ضبطتها الدائرة منذ بدایة العام الحالي كانت عبر المعبر الحدودي مع سوریة (جابر).
وأكد الرحامنة أن الإيرادات الحكومية من عمليات بيع الدخان في السوق المحلية بعد انخفاض نسبة التهريب، عادت للارتفاع.
ورفعت الحكومة، منذ بداية العام الحالي، عدد الكوادر الأمنیة والجمركیة على المعابر الحدودیة كإحدى خططها في مكافحة التهریب، وغلظت العقوبات بشأن المتهربين، بحيث تصل الى الحبس لكل من له علاقة بالتهريب سواء البائع أو المصدر أو الناقل أو المسوق أو كل من له علاقة مباشرة أو غير مباشرة بعملية تسهيل إجراءات التعامل بالبضائع المهربة، وبالأخص الدخان.
ودعا تقرير جديد صادر عن البنك الدولي يوصي فيه بزيادة معدلات الضرائب على السجائر بنسب تصل سنويا إلى 20 %، بحيث يفيد ذلك في مكافحة التدخين، في مسعى منه للحيلولة لعدم وصول المستهلك لمادة التبغ.
كما أوصى التقرير بانتهاج سياسات فاعلة في مكافحة التبغ والبيع غير المشروع له وفقا لاتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ.
وقال التقرير، الذي صدر بعنوان “نظرة عامة على استعمال التبغ، وتشريع مكافحة التبغ، والضرائب”، إن الأردن من بين البلدان التي ترتفع فيها معدلات انتشار التدخين؛ حيث يبلغ متوسط الاستهلاك بمعدل 10-20 سيجارة لكل مدخن في اليوم الواحد.
وكانت وزارة المالية أكدت في آب (أغسطس) الماضي، أن الدخان والمحروقات رفدا الخزينة العامة بنحو ملياري دينار في 2018. وأوضحت أن هذه الإيرادات ستتأثر سلبا نتيجة انتشار السيارات الكهربائية والسجائر الالكترونية.

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ